إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أين تزرع القهوة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أين تزرع القهوة



    طريقة الزراعة القهوة
    تزرع بذور القهوة عموماً في أحواض كبيرة في المشاتل المظللة، بعد إنبات البذور تتم إزالة الشتلات الصغيرة لزراعتها في التربة المخصصة لها، يجب سقاية الشتلات في البداية بماء وفير، كما يجب أن تبقى الشتلات مظللة من أشعة الشمس الساطعة، حتى يتم غرسها بشكل كافي في التربة، وبشكل دائم، والزراعة غالباً ما تحدث بعد سقوط الأمطار، بحيث تكون التربة ما زالت رطبة، في حين تصبح البذور راسخة. خلال موسم زراعة القهوة يجب أن تتعرض الأشجار لأشعة الشمس بطريقة منظمة، بحيث لا تكون ساطعة كثيراً، ولا مظللة تماماً، وتستغرق الأشجار من ثلاث إلى أربع سنوات حتى تؤتي ثمارها، وحينما تُصبح الحبوب جاهزة للحصاد يتحول لونها للأحمر.
    هناك عدّة أماكن تستهوي تربتها ومناخها زراعة القهوة ونجاحها فيها، منها: اليمن، غينيا، البرازيل ،مناطق شرق أفريقيا، أرخبيل إندونيسيا، ، أمريكا الوسطى، وهاواي.
    والقهوة هي في الحقيقة ثمرة تتكون من زهرة ذات لون أبيض، وتشبه إلى حد كبير أزهار نبتة الياسمين التي تتسم بالحساسية العالية، إذ أنها تستمر بذرتها ليوم واحد أو أكثر من ذلك بكثير. هذه الزهرة تتحول إلى ثمرة يطلق عليها "الكرز"؛ لأنها ذات لون أحمر، ومستديرة، وتشبه إلى حد كبير نبتة الكرز الأصلية، وكل حبة كرز تحتوي على حبتين يشكلان فيما بعد حبة البن الأصلية. شجرة القهوة تختلف عن باقي الأشجار من ناحية المناخ التي تحتاجه لكي تنمو به، منها توفر المناخ الاستوائي الذي يتميز بالأمطار الغزيرة وحرارة الشمس العالية، ولكي تنتج شجرة القهوة ثمارها تحتاج من 3 إلى 5 سنوات لبدأ عملية الإنتاج.
    ويعد البن العربي من أجود وأفضل أنواع القهوة عالمياً، وذلك لعدة أسباب، من أهمها التربة الجبلية البركانية الغنية بالعناصر الغذائية اللازمة لنمو هذه الشجرة بشكل أفضل، مما يكسبها مذاق ذا نكهة أكثر عطرية عن غيرها، ولكن من عيوبها أنها تنمو ببطء أكثر من غيرها. وحسب ما تُفيد الإحصائيات والبيانات الرسمية، فإن القهوة العربية تمثل أكثر من 60 في المائة من إنتاج القهوة في العالم كله. وتشتهر دولة اليمن العربية بزراعة القهوة، ويعد البن اليمني من أشهر أنواع البن في العالم، وكانت القهوة تُمثّل لليمن المورد الاقتصادي الأول الذي يعتمدون عليه، ورغم تراجع زراعة القهوة في اليمن مؤخراً، إلا أن القهوة اليمنية ما زالت تحتفظ بجودتها حتى الآن، وجودة البن اليمني لم تجعله مفضلاً لسكان اليمن فحسب، بل أصبح المفضل لأغلب شعوب العالم.
    لا حول ولا قوة الا بالله العالي العظيم
    إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
يعمل...
X