بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي:-
تمكنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية من احباط محاولة تشكيل خلايا نائمة والقبض عليهم بكمين في الصقلاوية بمحافظة الأنبار.
قالت المديرية في بيان، إن «مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 وبالتعاون مع استخبارات اللواء 50 وبعملية نوعية استباقية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة احبطت عملية تحرك قام بها عنصران من عصابات داعش الارهابية لغرض تشكيل خلايا نائمة في المحافظة».
وتابعت انها «تمكنت من إلقاء القبض عليهم بعد استدراجهم لكمين محكم نصب لهم في منطقة الصقلاوية التابعة لقضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار».
وأكدت انهما «من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرات قبض وفق أحكام المادة 4 إرهاب».
من جانبه أكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، دعم حكومته لحرية التعبير والرأي وإيصال الحقائق إلى وسائل الإعلام.
وقال عبد المهدي خلال لقائه، مجموعة من الأكاديميين والإعلاميين، «نجدد دعمنا لحرية التعبير والرأي وإيصال الحقائق كما هي إلى وسائل الإعلام»، مبيناً إلى ضرورة «الاهتمام بالمبادرات المجتمعية والتعويل على القطاع الخاص بهذا الشأن».
وتابع ان «الإعلام إذا كان معبراً عن صوت الشعب فهو فوق السلطة لأن السلطات جميعها تعمل باسم الشعب»، مبيناً أن «الدولة تستمد قوتها من قوة الشعب ولا يمكن ان تكون هناك دولة قوية مع مجتمع ضعيف».
وفي سياق آخر بحث زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي مع سفير بعثة الاتحاد الأوروبي لدى العراق رامون بليكوا مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة ، كما تم مناقشة سبل تفعيل آفاق التعاون الثنائي بين الجانبين». وذلك خلال استقبال المالكي للسفير رامون بليكوا بمكتبه أمس.
وأضاف ان «العراق يسعى إلى تعزيز الدور الإيجابي وتبني سياسة تقوم على تنقية الأجواء ونزع فتيل الأزمات»، موضحا أن «أجواء التوتر السائدة في المنطقة امر خطير، وإبعاده مدمرة لذلك نأمل في أن يكون للاتحاد الأوروبي دور في تهدئة الأوضاع سيما في ما يتعلق بالخلاف «الأمريكي الإيراني».
ورأى المالكي «ضرورة الإسراع في اكمال الكابينة الوزارية، والانطلاق نحو تقديم الخدمات ورفع المستوى الاقتصادي وإكمال عملية البناء والإعمار في البلاد»، مؤكدا على «ضرورة تفعيل جميع الاتفاقيات مع دول الاتحاد الأوروبي من اجل تحقيق المزيد من الانفتاح بين العراق والمجتمع الدولي».


المصدر: جريدة عمان