عادة ما يتم تشخيص داء السكري من الفئة 1 خلال مرحلة الطفولة ، وغالباً ما تتراوح أعمار الأطفال بين 10 و 13 عاماً ، ولا يوجد شيء معين يمكن للآباء القيام به لمنع هذا النوع من المرض ، ومع ذلك إذا لاحظت أعراض معينة قد تكون مؤشر لإصابة طفلك بالسكري ، فيمكنك اتخاذ إجراءات لمنع حدوث مضاعفات خطيرة تسمى الحمض الكيتوني السكري ، حيث ينفذ الأنسولين الناتج للسكر في الجسم ، ويبدأ في تحطيم الدهون بدلاً من ذلك . عند ظهور الأعراض الأولى للسكري لدى طفلك لا تتأخر في الذهاب لطبيب الأطفال وتنتظر مثلاً أسبوع أو اثنين حتى ترى الأعراض بشكل أوضح ، أو حتى تطمئن أنه ليس مصاب بالسكري ، فإذا اكتُشف إصابة الطفل بالسكري تذكر أنه كلما حافظ الطفل على نظام حياة صحي ، يمكنه أن يستمتع بحياته .فيما يلي أعراض الإصابة بمرض السكري :العطش الدائم والشديد :
قد يُلاحَظ قبل التأكد من أن الطفل مصاب بمرض السكري أنه يشعر بالعطش الشديد الدائم ، وهذا العطش ينتج من ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم وسحب السوائل من أغشية الجسم . كما أن هؤلاء الأطفال دائماً يريدون أكل الحلوى والمشروبات المثلجة .كثرة التبول :
فكل السوائل التي يتناولها الطفل يجب أن يخرجها الجسم ، فمن الطبيعي إن كان الطفل يشرب كميات كبيرة من السوائل يقوم بالتبول بشكل أكثر ، لذا إذا لاحظت دخول طفلك لدورة المياة كثيراً يجب أن يستوقفك الأمر ، لأنه يمكن أن يكون مؤشر للمرض . وقد يصاب الطفل بالتبول ليلاً أثناء النوم حتى وإن كان معتاداً على دخول دورة المياة ولا يلبس الحفاضات .فقدان في الوزن :
في هذه الحالة لا يستطيع الجسم استخدام الطاقة الناتجة من السكر مما يسبب نقص في كتلة العضلات وفقدان الدهون . وكثيراً ما يوصف فقدان الوزن في الطفل الغير المشخص له مرض السكري بأنه فقدان مفاجئ وسريع .نقص في الطاقة :
قد يكون الطفل دائم التعب والإرهاق وقد يكون أيضاً كسول وذلك يكون نتيجة أن الجسم لا يستطيع أن يحوِّل السكر الموجود في الدم إلى طاقة والتي تعمل على تشغيل أعضاء الجسم والعضلات .الإحساس الشديد بالجوع :
عندما يفقد جسم الطفل طاقته بسبب انخفاض الإنسولين ، قد يشعر الطفل بإحساس بالجوع الشديد ومع ذلك ، يمكن أيضًا أن يشعر بقلة في الشهية مما يجعلها أيضاً علامة تحذيرية لإصابته بالسكري .تغيير في قوة الإبصار :
إرتفاع مستوى الجلوكوز في الدم يؤدي لسحب السوائل من أغشية الجسم والتي منها قرنية العين وهذا قد يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية أو مشاكل أخرى في البصر ، ولكن الأطفال قد لايدركون هذا التغيير ولا يقوموا بالتعبيرعنه عكس ما قد يفعل البالغ إذا أُصيب بذلك الأمر . وقد يصعب أيضاً تحديد هذا العرض لأن الطفل قد يكون أصغر من أن يقرأ أو يلاحظ الضعف في الإبصار .الإلتهابات والعدوى :
قد تُصاب الفتيات المُصابات بمرض السكري بإلتهابات شديدة تظهر لدى الطفلة أو الرضيعة في صورة طفح جلدي شديد في منطقة الحفاضات .الحمض الكيتوني السكري :
يمكن أن يحدث هذا الأمر بشكل مفاجئ للطفل المصاب بداء السكري غير المشخص ، وهو أن ينفذ الأنسولين من الجسم ويبدأ في تكسير الجلوكوز كما يبدأ في حرق الدهون للحصول على الطاقة بدلاً . وهذه العملية تؤدي إلى تراكم مشتقات حمضية تسمى الكيتونات وهي تُغير درجة الحموضة الدم ، وهي حالة خطرة للغاية على صحة الطفل . وقد تظهر بعض الأعراض لدى الطفل مثل القيء ، ألم بالمعدة ، صعوبة في التنفس ، إرهاق وتوهج بالوجه . قد يُعرَض الطفل للخطر إذا أُصيب بهذه النوبة ، ولكن يمكن تجنبها إذا كان الأهل ، ومعلمين المدرسة وكل المحيطين على علم بأعراض مرض السكري للأطفال وبالتالي سيتم تجنب أي مضاعفات .
المصدر: المرسال