الصين تراقب المواطنين من خلال تحليل طريقة المشي

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأت الصين في نشر أداة مراقبة جديدة مصممة للتعرف على الأشخاص من خلال طريقة المشي أو أشكال أجسام الناس، وذلك في سبيل التعرف عليهم حتى عندما تكون وجوههم مخفية عن الكاميرات، وتستخدم الشرطة أداة المراقبة الجديدة في شوارع أكبر مدينتين لديها بكين وشنغهاي، مما يضيف أداة جديدة إلى العدد الهائل من كاميرات المراقبة التي يستخدم العديد منها تقنيات التعرف على الوجه، مما يثير القلق بين المدافعين عن الخصوصية حول مدى استعداد السلطات الصينية لمراقبة مواطنيها.

وتعتبر الأداة الجديدة بمثابة جزء من حملة مستمرة عبر الصين لتطوير المراقبة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والبيانات، وقال هوانغ يونغ تشن Huang Yongzhen، الرئيس التنفيذي لشركة واتريكس Watrix التي صممت النظام، في مقابلة في مكتبه في بكين إن الأداة قادرة على تحديد الأشخاص الذين يبدأ طولهم من نصف متر (165 قدم)، حتى مع ظهور ظهرهم أو تغطية وجوههم.

وأضاف “لسنا بحاجة إلى تعاون الناس معنا لنتمكن من التعرف على هويتهم، ولا يمكن خداع نظام تحليل طريقة المشي لأننا نقوم بتحليل جميع ميزات الجسم بأكمله”، ويمكن لهذا النظام أن يملأ الفجوة المتعلقة بأنظمة التعرف على الوجه، والتي تحتاج إلى صور مقربة عالية الدقة لوجه الشخص لكي تعمل.

وكانت شركة واتريكس قد أعلنت الشهر الماضي أنها جمعت 100 مليون يوان (14.5 مليون دولار) لتسريع تطوير وبيع تقنية التعرف على المشي، وذلك وفقاً لتقارير وسائل الإعلام الصينية، وتستخدم الصين تقنية التعرف على الوجوه للتعرف على الأشخاص الموجودين في الحشود والقبض على الأشخاص المطلوبين للعدالة، كما تقوم الصين بتطوير نظام وطني متكامل لبيانات كاميرات المراقبة.

وعبر المسؤولون الأمنيون في إقليم شينجيانج Xinjiang في أقصى غرب الصين، وهي منطقة خضع سكانها المسلمون بالفعل لمراقبة مكثفة، عن اهتمامهم بالأداة، ويقول أحد الصحفيين الصينيين إنه من غير المستغرب أن تكون التقنية في الصين أسرع من بقية العالم بسبب تشدد بكين فيما يتعلق بالمراقبة الجماعية، وأضاف “استخدام تقنيات التعرف البيومترية للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي وإدارة المجتمع هو اتجاه لا يمكن وقفه”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وكان علماء في اليابان والمملكة المتحدة ووكالة أنظمة المعلومات الدفاعية الأمريكية قد قاموا بأبحاث فيما يتعلق بتقنية التعرف على المشي منذ أكثر من عقد من الزمن، حيث اختبروا طرقًا مختلفة للتغلب على الشكوك حول إمكانية التعرف على الأشخاص من خلال طريقة سيرهم، فيما عمل أساتذة من جامعة أوساكا Osaka مع وكالة الشرطة الوطنية اليابانية لاستخدام برمجيات التعرف على المشي على أساس تجريبي منذ عام 2013.

ويقول مارك نيكسون Mark Nixon، الخبير البارز في مجال التعرف على المشي في جامعة ساوثامبتون Southampton في بريطانيا: “الأمر أكثر تعقيد حسابيًا بالمقارنة مع المقاييس البيومترية الأخرى، ويتطلب الأمر أجهزة حاسب أقوة للقيام بذلك لأنك تحتاج إلى سلسلة من الصور بدلاً من صورة واحدة”.

ويستخرج نظام واتريكس Watrix صورة ظلية لشخص ما من الفيديو ويحلل حركة الصورة الظلية لإنشاء نموذج للطريقة التي يمشي بها الشخص، ولكنه غير قادر حتى الآن على تحديد الأشخاص في الوقت الفعلي، ويجب على المستخدمين تحميل الفيديو إلى البرنامج، والذي يستغرق حوالي 10 دقائق للبحث ضمن مقطع فيديو مدته ساعة، ولا يتطلب النظام كاميرات خاصة، حيث يمكنه استخدام لقطات من كاميرات المراقبة لتحليل طريقة المشي.

وقال هوانغ يونغ تشن، الباحث السابق والرئيس التنفيذي حاليًا للشركة إنه غادر الأكاديمية للمشاركة في تأسيس واتريكس في عام 2016 بعد أن رأى كيف أصبحت التكنولوجيا واعدة، وجرى احتضان الشركة من قبل الأكاديمية الصينية للعلوم، وبالرغم من أن النظام ليس جيدًا مثل تقنية التعرف على الوجوه، إلا أن هوانغ قال إن نسبة الدقة 94 في المئة، مما يكفي للاستخدام التجاري.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق