شركات التكنولوجيا تتعاون من أجل أمن البيانات

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت شركات التكنولوجيا الكبرى، مثل ؛ وإنتل؛ ومايكروسوفت؛ وريد هات؛ وبايدو؛ وآي بي إم؛ وعلي بابا، اليوم عن تشكيل اتحاد الحوسبة الموثوقة لتحسين أمان البيانات المستخدمة.

ومن الشائع تأمين البيانات عند أو الانتقال إلى وجهتها، لكن ليس عند استخدامها فعليًا، وتتعاون شركات التكنولوجيا على تطوير تقنيات ومعايير مفتوحة المصدر تعمل على تسريع اعتماد الحوسبة الموثوقة.

وتخطط المؤسسة، التي أنشأتها مؤسسة لينكس (Linux)، للجمع بين بائعي الأجهزة والمطورين وخبراء المصادر المفتوحة وغيرهم للترويج لاستخدام الحوسبة الموثوقة وتطوير معايير المصدر المفتوح الشائعة وحماية البيانات بشكل أفضل.

وقالت مؤسسة لينكس اليوم في بيان مشترك: تركز الحوسبة الموثوقة على تأمين البيانات قيد الاستخدام، وغالبًا ما تعالج الطرق الحالية كيفية تأمين البيانات البيانات أثناء التخزين والنقل عبر الشبكة.

وأضافت “يُعد تشفير البيانات قيد الاستخدام أكثر الخطوات صعوبة في توفير دورة حياة مشفرة بالكامل للبيانات الحساسة”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأوضحت المؤسسة أن الحوسبة الموثوقة تسمح بمعالجة البيانات المشفرة في الذاكرة دون كشفها لباقي النظام وتقليل التعرض للبيانات الحساسة وتوفير تحكم وشفافية أكبر للمستخدمين.

وقال الاتحاد: إن المجموعة تشكلت لأن الحوسبة الموثوقة ستصبح أكثر أهمية، وذلك بسبب انتقال المزيد من المؤسسات بين بيئات مختلفة، مثل السحابة العامة؛ أو الخوادم المحلية.

وقدمت شركات التكنولوجيا سلسلة من مساهمات المشروع المفتوح المصدر، بما في ذلك إطار عمل إنتل (SGX)، وهو مجموعة تطوير برمجيات (SDK) لحماية التعليمات البرمجية في طبقة الأجهزة باستخدام الجيوب المحمية.

وأسهمت شركة مايكروسوفت في إطار العمل المفتوح المصدر (Open Enclave SDK)، والذي يسمح للمطورين بكتابة تعليمات برمجية وإنشاء للتشغيل داخل بيئات التنفيذ الموثوقة (TEE).

بينما ساهمت شركة ريد هات (Red Hat) المملوكة لشركة آي بي إم (IBM) عبر مشاركة (Enarx) لتشغيل تطبيقات بيئة التنفيذ الموثوقة (TEE)، وهي أداة لتلخيص البيئات الآمنة إلى الحد الذي يمكن إنشاء وتشغيل تطبيقات خاصة بدون خادم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق