تطلق استراتيجيتها العالمية للذكاء الاصطناعي

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

أطلقت شركة استراتيجيتها العالمية للذكاء الاصطناعي، وكشفت النقاب عن الجيل الجديد من رقاقات Ascend الأولى من نوعها على مستوى العالم، إلى جانب طرحها مجموعة كاملة من حلول الذكاء الاصطناعي لمختلف القطاعات التي تتماشى مع عدة سناريوهات، وهو ما أوضحه إيريك شو Eric Xu نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة هواوي العالمية، في خطابه الافتتاحي لمؤتمر Huawei Connect 2018، الذي انطلقت فعالياته اليوم في مركز شنغهاي الدولي للمعارض والمؤتمرات.

ويعد هذا المؤتمر حدثًا عالميًا لصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وينعقد هذا العام تحت عنوان “تنشيط الذكاء”، وقال إيريك شو إن مستوى تطور الذكاء الاصطناعي يرتبط ارتباطا وثيقًا بمستوى تطور صناعة تقنية المعلومات والاتصالات وتحديدًا البحث والتطوير والمهارات البشرية، وأضاف أنه بات بإمكاننا اليوم القول إن الذكاء الاصطناعي أصبح بأهمية المحرك البخاري لدى اختراعه أو الكهرباء لدى اكتشافها.

وأوضح أنه ينبغي خلال الحقبة الحالية على مختلف الصناعات والقطاعات، وفي مقدمتها النقل والمواصلات وأنظمة المرور الذكي والتعليم الذكي والرعاية الصحية الذكية والترجمة اللغوية باستخدام الذكاء الاصطناعي وشبكات الاتصالات والسيارات بدون سائق، النظر في إمكانية الاستفادة القصوى من ميزات الذكاء الاصطناعي.

وأضاف أن لكل ثورة تغييرات على مستوى القدرات والامكانيات يكون محركها بلاشك المهارات  البشرية، ولا شك أن تطور هذه الصناعة تزيد فرص الوظائف في مجال البيانات، وتقلل في الوقت ذاته الاعتماد على الوظائف التقليدية ذات المهام المتكررة، واليوم هو الأنسب للتفكير بجدية عن كيفية الاستفادة من الذكاء الاصطناعي كل بحسب احتياجاته، الأفراد والمؤسسات، وعلى مستوى الدول.

وأكد على الذكاء الاصطناعي لن يحل كافة المشاكل في العالم، لكن في خضم عملنا على إنجاح مسار الرقمنة، يمكننا النظر في كافة التطبيقات والحلول التي يمكن وضعها موضع التنفيذ بالاستفادة من الذكاء الاصطناعي، وتسريع عملية الرقمنة ودفع عجلة تطوير القطاعات والصناعات الحيوية، ودعم الكفاءات التشغيلية وجودة الخدمات واختزال زمن توصيلها للراغبين في الحصول عليها.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأوضح أن هناك حاليًا 4 في المئة فقط من المؤسسات حول العالم التي تستخدم الذكاء الاصناعي، ولا شك أن هذا رقم ضئيل بالنظر الإمكانيات الكبيرة التي يمتلكها الذكاء الاصطناعي، وفي مقدمتها التطبيقات التي تسهم في اختزال الوقت والقدرة الهائلة على الحوسبة ورفع كفاءة العمل من خلال القدرة على ربط الذكاء الاصطناعي مع بقية التقنيات كإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة، وتوفير خوارزميات جديدة والعديد من أوجه الأتمتة.

وتتضمن استراتيجية هواوي الجديدة رفع كفاءة البحث والتطوير، وخصوصًا في مجال الحوسبة المرئية والمعالجات، سيما تلك التي ترتبط بتطبيقات حيوية كاللغوية منها، وتستهدف بناء منصة متكاملة للذكاء الاصطناعي تربطها مع مختلف التقنيات الاخرى، وتعمل هواوي على بناء جسور التعاون والشراكة لبناء نظام إيكولوجي شامل ومتكامل مع كافة الشركاء والمعنيين بالذكاء الاصطناعي في العالم.

ووفقًا لهواوي، فقد أصبح الذكاء الاصطناعي بمثابة التكنولوجيا الجديدة للأغراض العامة، وسوف يغير جميع الصناعات والمنظمات على وجه الأرض، وتتطلع الشركة من خلال ذلك لتحسين الخدمات ونظام إدارة الذكاء الاصطناعي، إذ لايزال نطاق طيف حلول الذكاء الاصطناعي التي أخذت بعين الاعتبار ضئيلًا عل صعيد تقديم دعم قوي لكافة القطاعات وخصوصًا من خلال الحوسبة السحابية.

وتتنبأ شركة هواوي أن العالم سوف يشهد بحلول عام 2025 ما يزيد عن 40 مليار جهاز شخصي ذكي قيد الاستخدام، و 90 في المئة من المستخدمين سوف يستخدمون نوعًا ما من المساعدة الرقمية الذكية، وسوف تبلغ نسبة الاعتماد على البيانات اكثر من 86 في المئة، وسوف تكون خدمات الذكاء الاصطناعي متاحة بسهولة.

وركزت الشركة في أولوياتها على إطلاقها اليوم من خلال المؤتمر رقاقتين جديدتين من نوع Ascend هي Ascend 910 و Ascend 310، حيث تعد هذه الرقاقات الأولى من نوعهما في مجال الذكاء الاصطناعي، وفي تحمل قدرات ضخمة في مجال سرعة الحوسبة، إلى جانب كونها الأولى من نوعها على مستوى العالم بهذه الكفاءة، وتشكل هذه الرقاقات نقلة نوعية في عالم الذكاء الاصطناعي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق