استخدام التكنولوجيا لعرض العقارات وتأثيرها على قرارات الشراء

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

مع تطور العقارات وبلوغها حالة من النضح في المنطقة، باتت موجة التغيير التي تطال خيارات وتفضيلات المستهلك أمراً حتمياً سيؤدي بالنتيجة إلى طرح فرص غنية ومتنوعة ضمن هذا القطاع، إذ تساهم التكنولوجيا الحديثة في خلق فرص جديدة لإنجاز أعمال طالما رغب العملاء بتنفيذها في السابق، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على هذه الخيارات والتفضيلات، على غرار التركيبة السكانية والمناخ الاقتصادي والتكنولوجيا وغيرها الكثير.

كما تشكل الفئة القليلة من جيل الألفية، التي تتحلى بوضع مالي جيد، قوة شرائية متنامية على مستوى قطاع العقارات، وتبحث هذه الفئة المستقلة والمحبة للسيطرة والمتبحرة في أمور التكنولوجيا عن المعلومات عبر شبكة الإنترنت، لأنها تجيد تفسير وفك رموز هذه المعلومات بطرق ذكية، فهم يعلمون أن الوقت الأنسب للاستثمار في العقارية هو عند مرحلة انخفاض الأسعار.

واستناداً لنتائج تقرير الربع الثاني لأداء سوق دبي المالي للعام 2018، الصادر عن شركة كافنديش ماكسويل الاستشارية، تواصل أسعار العقارات انخفاضها على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، لذا فإن الهدف المتمثل أمامنا الآن يكمن في إشراك هذه الفئة، وتعمل التكنولوجيا من جهة أخرى على تغيير نماذج العمل المطبقة حالياً، الأمر الذي من شأنه التأثير بشكل مباشر على ملاك العقارات وشركات التطوير العقاري على السواء.

وتمكننا من العثور على العقارات المطلوبة دون الحاجة إلى زيارتها وتفقدها على أرض الواقع، على غرار ما يقوم به سكان دبي الذين يعتمدون كثيراً منصات ومواقع إلكترونية متعددة مثل Dubizzle و Airbnb للبحث عن المنازل والشق السكنية المتاحة للإيجار أو الشراء، أو أنها تتيح لنا القدرة على تشييد مبنى متكامل في فترات قياسية لا تتعدى اليومين، على غرار “مكتب المستقبل” أول مبنى وظيفي وخدمي شيد باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لصالح مؤسسة دبي المستقبل.

كما أن آلية عرض الخصائص والمزايا المدهشة للبناء بطريقة ذكية ومتطورة هي قفزة نوعية أخرى في هذا المجال، لأن المعلومات الواردة ضمن قوائم البحث قد لا تضم كافة التفاصيل التي قد يرغب المستثمر أو مشتري المنزل بالتعرف إليها، بالإضافة إلى إن تجربة التفاعل وحرية الاختيار التي توفرها حلول التقنية العقارية ستعزز من روح الاستقلالية وإدارة الأمور لدى المستثمرين.

وقال دانيلو ميشيتش، الشريك والمدير التنفيذي لدى شركة Case3D: “قد يرى بعض العملاء أن صعود هذه الموجة من التقنيات المتطورة ستشكل تهديداً بحد ذاتها، إلا أننا نوضح لهم قدرتها الفائقة على تبسيط رحلة مشتري المنازل والشقق السكنية، التي يسعون من خلالها لامتلاك عقار ما، وفي نفس الوقت نجدها تعمل على تسهيل آلية سير هذه العمليات بالنسبة لشركات التطوير العقاري، كما أن الأنظمة الذكية أضحت قادرة على تحسين مستوى تنفيذ المهام الشاقة والمعاملات المعقدة، وتعزيز آلية سير العمل، ورفع سقف الإنتاجية. ولتحقيق هذه الغاية المنشودة، تساهم هذه الحلول سواءً كانت تفاعلية أو رسومية أو منمذجة في تعزيز معدل المبيعات”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقامت شركة Eagle Hills للتطوير العقاري خلال العام 2016 بتكليف شركة Case3D بوضع منهجية عصرية وحديثة لتعزيز مبيعات العقارات غير المكتملة لمشروع Belgrade Waterfront الذي يعد أحد أكثر المشاريع ابتكاراً وأهميةً على مستوى منطقة جنوب شرق أوروبا، وقامت Case3D بتصميم تجربة بصرية آسرة توفر جولات افتراضية غامرة أتاحت للمستخدمين إمكانية استكشاف وحداتهم ومنازلهم المستقبلية، والتفاعل معها، فضلاً عن التعلق بها وحجزها.

وباستثمارها لأحدث التقنيات والأدوات الرسومية والمرئية المتطورة، أثارت تجربة صالة العرض الجذابة، التي تم تطبيقها في كبرى مراكز التسوق ضمن مدينتي دبي وبلغراد، اهتماماً كبيراً من قبل الجمهور، فضلاً عن تحقيقها لمبيعات مجزية.

وقامت شركة Case3D مؤخرًا بإطلاق المتصفح الالكتروني التفاعلي Property Navigator، والذي يتيح لمشتري المنازل والشقق السكنية إمكانية مشاهدة العروض المتاحة وحجزها عبر الإنترنت، ومن ثم استعراض منزلهم أو شقتهم المستقبلية من أي زاوية يرغبون بها على الشاشة أو بواسطة المستعرض الخاص بالموقع.

كما يستطيع المستخدمون استعراض المبنى واستعراض المرافق الخدمية المتوفرة ضمنه من أي مكان يتواجدون به، ويتميز المتصفح العقاري بكونه برنامج اقتصادي من حيث الجهد والزمن، فهو سهل الاستخدام وقياسي وقابل للتخصيص بشكل كامل، حيث بالإمكان دمجه ضمن الموقع الالكتروني، فضلاً عن قدرته العالية على إرشاد وتوجيه المستخدمين طوال فترة العرض.

وينبغي على الشركات العمل على استقطاب أفضل المواهب، وإتاحة الفرصة أمامها للإبداع. وبالنسبة لشركة Case3D، فإنها تحتضن مجموعة من الخبراء والمختصين المتمرسين في مجال الإبداع والابتكار، وفي نفس الوقت تعمل الشركة على توفير مستوى متميز واستثنائي من الرعاية لعملائها، فهي تستعين بنظام معتمد يعمل على استكمال وإتمام جميع العمليات الكبيرة والمعقدة لأنظمة شركات التطوير العقاري.

ورغم استثمارها لجميع هذه التقنيات المتطورة، إلا أن شركة Case3D لا تزال تؤمن بالبصمة البشرية، واختتم دانيلو ميشيتش قائلاً: “إن إدراك مفهوم التغيير ومواكبته هو السر وراء حفاظنا على مكانتنا الرائدة في الطليعة، وسنبقى منفتحين على الفوائد التي بالإمكان جنيها نتيجة استثمار التقنيات الجديدة، دون أن ننسى أن القوة الدافعة لهذه المسيرة الحافلة من الإنجازات تكمن في الجهد البشري، وبغض النظر عن مستوى التقدم الذي قد تحققه التقنيات، لا تزال البصمة البشرية هي السبب الرئيسي وراء إضفاء القيمة وإحداث الفرق الإيجابي”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق