متهمة بمحاولة الحصول على تكنولوجيا شركة أمريكية

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

اتُهمت شركة الصينية لمعدات الاتصالات بالاستعانة بأستاذ جامعي صيني، يعمل في مشروع بحثي؛ من أجل الوصول بشكل غير قانوني إلى التكنولوجيا الخاصة بشركة أمريكية ناشئة تدعى CNEX، وذلك وفقًا لوثائق المحكمة المقدمة الأسبوع الماضي.

وتطور CNEX، الواقع مقرها في ولاية كاليفورنيا، والمدعومة من قبل العديد من المستثمرين، من بينهم مايكروسوفت، ودل، تقنية لتحسين أداء محركات الأقراص الصلبة في مراكز البيانات، ودخلت في نزاع قانوني مع شركة هواوي منذ عام 2017.

وزعمت الشركة، في دعوى قضائية جديدة رفعتها ضد هواوي، في محكمة فيدرالية بولاية تكساس الأسبوع الماضي، أن بو ماو Bo Mao، الأستاذ الجامعي بجامعة شيامن Xiamen، طلب إحدى لوحات الدوائر التابعة للشركة كجزء من مشروع بحثي.

وتوضح CNEX أنها طلبت من ماو توقيع التزام واضح بعدم الإفصاح عن لوحة الدوائر، لكنها قالت: إنها لم تكن تعلم أن هناك علاقة تعاون بين جامعة شيامن وهواوي، وأوضحت أن التفاصيل التقنية لمنتجاتها وصلت إلى الشركة الصينية، بعد إرسالها لوحة الدوائر إلى الأستاذ الجامعي.

وقالت الشركة في ملف الإيداع لدى المحكمة: “حصلت هواوي على معلومات ذات ملكية فكرية، وأسرار تجارية خاصة بنا، وشاركتها مع موظفيها الذين طوروا أدوات للتحكم بمحركات الأقراص الصلبة ، في انتهاك للبيانات المقدمة إلينا، والقيود المفروضة على توزيع المعلومات التقنية الخاصة بنا”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وجرى حظر استخدام معدات هواوي إلى حد كبير داخل الولايات المتحدة منذ عام 2012؛ بسبب المخاوف الأمنية من إمكانية استخدام التكنولوجيا للتجسس، لكن الشركة قالت: إن المخاوف لا أساس لها.

وقُبض في شهر ديسمبر على منغ وانزهو Meng Wanzhou، المديرة المالية للشركة الصينية، وابنة مؤسسها Ren Zhengfei، في مطار فانكوفر، بناءً على طلب من الولايات المتحدة، بتهمة التآمر من أجل الاحتيال على البنوك العالمية، بشأن علاقة هواوي مع شركة تعمل في إيران.

وتعد ادعاءات CNEX الأسبوع الماضي الأحدث في محاكمة يرجع تاريخها إلى عام 2017، إذ عمل أحد مؤسسي CNEX، روني هوانغ Ronnie Huang، لدى شركة تابعة لهواوي في تكساس، لكنه غادرها في عام 2013، وساعد لاحقًا في تأسيس CNEX.

ورفعت هواوي في عام 2017 دعوى قضائية ضد CNEX، وروني هوانغ، زاعمة أن اختراعات الشركة الناشئة مرتبطة بالعمل الذي أنجزه هوانغ في هواوي، وأن لها الحق في الحصول على براءات الاختراع بموجب عقدها الموقع مع هوانغ.

بينما زعمت CNEX أن هواوي كانت تسعى لاستخدام قضية المحكمة للحصول على وصول أعمق إلى تقنياتها، وما تزال CNEX تواجه مطالبات من هواوي بأن هوانغ ألحق الضرر بها، من خلال انتقاء الموهوبين من زملائه السابقين، والطلب منهم الانضمام إلى شركته الجديدة بشكل غير قانوني.

ورفضت المحكمة في الأسبوع الماضي مطالبات هواوي بالحصول على ملكية براءات الاختراع الخاصة بشركة CNEX، قائلة: إن قانون ولاية كاليفورنيا، الذي يمنح العمال مهلة واسعة لمغادرة العمل، وإنشاء شركات جديدة، ينطبق على هذا الجزء من عقد هوانغ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق