قراصنة ينشرون البيانات الشخصية لآلاف من ضباط الشرطة…

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

أفاد تقرير إخباري بأن مجموعة من القراصنة اخترقت العديد من المواقع التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI وتحميل محتوياتها على شبكة الإنترنت، بما في ذلك عشرات الملفات التي تحتوي على المعلومات الشخصية لآلاف من العملاء الفيدراليين ومسؤولي إنفاذ القانون.

وقال موقع “تك كرنتش” TechCrunch المعني بشؤون التقنية ونشر التقرير، إن القراصنة اخترقوا ثلاثة مواقع مرتبطة برابطة أكاديمية FBI الوطنية، وهي تحالف من فروع مختلفة عبر الولايات المتحدة تروج للقيادة والتدريب في مجال إنفاذ القانون في أكاديمية FBI للتدريب الواقعة في كوانتيكو، فرجينيا. واستغل القراصنة الثغرات في ما لا يقل عن ثلاثة من مواقع فروع المؤسسة ثم نزَّلوا محتويات خوادم الويب للمواقع.

ثم وضع القراصنة البيانات للتنزيل على موقع الويب الخاص بهم، الذي امتنع موقع “تك كرنتش” عن تسميته أو مشاركة رابطه نظرًا لحساسية البيانات.

وتحتوي جداول البيانات المسربة على نحو 4,000 سجل فريد بعد إزالة المكرر، بما في ذلك أسماء الأعضاء ومزيج من عناوين البريد الإلكتروني الشخصية والحكومية وألقاب الوظائف وأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني.

وقال موقع “تك كرنتش” إنه تحدث اليوم مع أحد القراصنة، الذين لم يكشفوا عن هويتهم الحقيقية، من خلال دردشة مشفرة، وقال: “لقد اخترقنا أكثر من 1000 موقع”. وأضاف:  “نحن الآن بصدد هيكلة جميع البيانات، وسيتم بيعها قريبًا. أعتقد أن هناك شيئًا آخر سينشر من قائمة المواقع الحكومية التي تم الاستيلاء عليها”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وعند سؤال أحد قراصنة المجموعة عما إذا كان قلقًا من أن الملفات التي قاموا بتنزيلها ستُعرِّض الوكلاء الفيدراليين وإنفاذ القانون للخطر. قال: “ربما، نعم!”. وزعم القرصان أن لديه “أكثر من مليون بيانات” عن الموظفين عبر العديد من الوكالات الفيدرالية الأمريكية ومنظمات الخدمة العامة.

وأشار “تك كرنتش” إلى أن القراصنة اعتادوا سرقة البيانات ثم بيعها في المنتديات المخصصة للقراصنة وفي الأسواق على شبكة الإنترنت المظلمة، لكن القراصنة قالوا إنهم سيقدمون البيانات مجانًا لإظهار أن لديهم شيئًا “مثيرًا للاهتمام”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق