موزيلا تتيح مشاركة ملفات بحجم 2.5 جيجابايت بواسطة Firefox…

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت مؤسسة موزيلا مطلع شهر آب/أغسطس 2017 عن إطلاق ثلاث مزايا تجريبية جديدة لمتصفح الويب التابع لها، فايرفوكس، بما في ذلك ميزة “سند” Send التي تسمح بمشاركة ملفات يمكن أن يصل حجمها حتى 1 جيجابايت.

وقالت موزيلا وقتئذ إن ميزة “فايرفوكس سند” Firefox Send تأتي لتسهيل مهمة مشاركة الملفات عبر الإنترنت على نحو آمن. وتشبه الميزة خدمة التراسل المصور سناب شات ولكنها للملفات فقط، إذ إن الملفات تُدمّر ذاتيًا فور تنزيلها من قبل أي شخص أو بعد مرور 24 ساعةً على تحميلها.

والآن وبعد مرور سنة وثمانية أشهر، أعلنت الشركة اليوم عن خروج ميزة “فايرفوكس سند” من المرحلة التجريبية وإطلاق النسخة النهائية منها. ويمكن لهذه الميزة، وفقًا لموزيلا، أن تدمر الملفات ذاتيًا بعد التنزيل، لذلك لا يمكن الوصول إليها من قبل أي شخص آخر. وتُشفّر الملفات أثناء الإرسال. بالإضافة إلى ذلك، تقوم الميزة بتشفير الملفات على جهاز العميل، بحيث لا يمكن حتى لموزيلا قراءتها.

وكانت ميزة “فايرفوكس سند” تدعم خلال المرحلة التجريبية نقل ملفات بحجم حتى 1 جيجابايت، والآن يمكن لجميع المستخدمين نقل الملفات بذات الجحم أو بحجم 2.5 جيجابايت شريطة أن يتم تسجيل الدخول إلى المتصفح بحساب فايرفوكس.

وتعد هذه الميزة مفيدة للمستخدمين الذي يرغبون بمشاركة مقاطع مرئية أو صوتية أو حتى عدد كبير من الصور دون الحاجة إلى الاشتراك في خدمات السحابي الحالية، مثل “دروب بوكس” Dropbox، و “بوكس” Box، و “ درايف” Google Drive، و “مايكروسوفت ون درايف” Microsoft OneDrive.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

أما عن آلية مشاركة الملفات، فهي عن طريق رفعها إلى الخدمة مثل مشاركة رابط URL الخاص بالملفات مع الجهة المستقبلة. هذا وتعتزم موزيلا إطلاق تطبيقًا خاصًا بالخدمة على نظام التشغيل .

وتصف موزيلا خدمة “فايرفوكس سند” بأنها خدمة للتركيز على الخصوصية وتستخدم التشفير لحماية الملفات. وقالت موزيلا في فيديو توضيحي للخدمة: “نظرًا لعدم وجود أي شيء في السحابة، تظل معلوماتك الشخصية خاصة”.

وتبقى الملفات المشاركة عن طريق “فايرفوكس سند” متاحة للطرف الآخر للتنزيل لمدة تصل إلى سبعة أيام ويمكن أن تكون محمية بكلمة مرور. ويمكنك أيضًا تحديد عدد مرات تنزيلها.

هذا، ويمكن الوصول إلى خدمة “فايرفوكس سند” من أي متصفح من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق