مستخدمو هواتف لا يمكنهم إزالة تطبيق من أجهزتهم

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

اشتكى عدد من مالكي هواتف بأن أجهزتهم لا تسمح لهم بإزالة تثبيت تطبيق ، الأمر الذي عدوه اعتداء على خصوصيتهم وحريتهم في تثبيت وإزالة التطبيقات التي يريدون.

وأفادت وكالة بلومبرج الإخبارية نقلًا عن عدد من المستخدمين بأنهم حاولوا إزالة تطبيق فيسبوك من هواتف سامسونج، ولكن لا يوجد إلا خيار “التعطيل”، بينما لم يظهر خيار إزالة التثبيت، كما نشر مستخدمون شكاوى مشابهة على منتديات ، مثل “أندرويد سنترال” Android Central.

يُشار إلى أن بعض هواتف سامسونج تأتي مع تطبيق فيسبوك مثبتًا مسبقًا، وقد أطلقت الشركة الكورية الجنوبية العديد من التطبيقات التي تربط أجهزتها بالشبكة الاجتماعية، بما في ذلك تطبيق “سامسونج موبايل” Samsung Mobile الذي يتطلب أذنًا بالوصول إلى أكثر من 36 معلومة عن المستخدمين وأصدقائهم على فيسبوك، ويشمل ذلك أشياء مثل منشورات اليوميات وصور الأصدقاء، والآراء السياسية والدينية.

وهناك أيضًا تطبيق آخر، هو “ إس4” Galaxy S4، الذي يتطلب من المستخدمين معلومات عن الأصدقاء على فيسبوك، مثل تواريخ ميلادهم، وتحديثات الحالة، والأحداث، والصور، ومقاطع الفيديو.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ومن جانبها، صرحت سامسونج لوكالة بلومبرج بالقول إن تطبيق فيسبوك الذي يأتي مثبتًا مسبقًا على بعض هواتفها لا يعمل بعد تعطيله، وأن التطبيقات المعطلة تعمل وكأنه قد أُزيل تثبيتها، فلا تجمع أي بيانات أو ترسل أي معلومات إلى فيسبوك.

يُشار إلى أن شكاوى المستخدمين تأتي في أعقاب العديد من الحوادث التي سلطت الضوء على استهانة فيسبوك ببيانات المستخدمين، ففي شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرًا كشف عن قيام فيسبوك بإعطاء العشرات من الشركات، بما في ذلك “نتفليكس” Netflix، و “سبوتيفاي” Spotify، ومايكروسوفت إمكانية الوصول إلى بيانات المستخدمين، بما في ذلك رسائلهم الخاصة.

وفي ذات الشهر، أبلغت فيسبوك عن وجود ثغرة في شبكتها الاجتماعية أدت إلى تسريب صور أكثر من 6.8 مليون مستخدم لمطورين خارجيين.

وفي شهر أيلول/سبتمبر الماضي، كشفت فيسبوك عن خرق أثر على 50 مليون مستخدم على المنصة، وقد سمح الاختراق باستغلال زر “عرض باسم” من قبل المهاجمين الذين أخذوا أسماء وعناوين بريد الإلكتروني وأرقام الهواتف ومعلومات أخرى لنحو 29 مليون مستخدم. كما أخذ القراصنة الإلكترونيون بيانات عن تواريخ الميلاد، ومسقط الرأس، وأماكن العمل لنحو 14 مليون مستخدم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق