تواجه مقاطعة غير رسمية في

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

تواجه شركة مقاطعة غير رسمية في مثيرة للقلق قد تؤدي إلى تراجع مبيعات أجهزة هواتف في البلاد، وذلك حسبما زعم المحللون، حيث حذرت مذكرة بحثية نشرها قسم إدارة الثروات ميريل لينش Merrill Lynch، الذراع الاستثماري لبنك أوف أميركا Bank of America، من أن شركة آبل قد تعرضت لما يطلق عليه إعادة توجيه عامة للطلب الصيني بعيدًا عن المنتجات الأمريكية، وزعم المحللون أن هذه المقاطعة غير الرسمية ضد السلع الأمريكية من قبل المستهلكين من المحتمل أن يكون لها تأثير على مبيعات أجهزة آيفون في الصين.

وتواصل الشركة تكهناتها بأن محادثات الحرب التجارية لا تساعد في تجاوز هذا الوضع، حيث من المحتمل أن تكون آبل ضحية هذه الحرب، ويعزو المحللون المشكلة إلى ثلاث قضايا رئيسية، هي أن المخاوف من الحرب التجارية قد أضعفت الأسهم الأمريكية، كما أن المخاوف من حدوث انخفاض شديد في الصين تضيف إلى هذا الضغوط.

وتميل الحرب التجارية إلى إضعاف العملة الصينية، مما يجعل مجموعة واسعة من المنتجات الأمريكية أقل قدرة على المنافسة، بالإضافة إلى أن المقاطعة غير الرسمية لمنتجات الولايات المتحدة تضيف مزيداً من العجز التجاري بين الولايات المتحدة والصين، ووفقًا لبيانات شركة أبحاث آي دي سي IDC، فإن آبل انتقلت من المرتبة الثانية في الصين إلى المرتبة الثالثة من حيث الوحدات المباعة.

وقالت المذكرة: “لا تزال الواردات الصينية تنمو، ولكن بالنظر إلى المعارك حول التكنولوجيا المتطورة، فإن هذا التوسع من السياسة إلى المبيعات قد يكون مرتفعًا بشكل خاص في سوق الهواتف المحمولة”، وكانت شركة آبل قد صدمت الجميع في وقت سابق من هذا الشهر من خلال إصدارها لأول تحذير علني منذ عام 2002 بشأن انخفاض توقعات مبيعاتها.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأوضحت الشركة أن مبيعات أجهزة آيفون كانت أقل بكثير من التوقعات خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2018، وألقت باللائمة على التباطؤ الاقتصادي في الصين والحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وقال تيم كوك Tim Cook، الرئيس التنفيذي لشركة آبل، إن الشركة تتوقع عائدات تبلغ نحو 84 مليار دولار خلال الأشهر الثلاثة حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول.

وقلل هذا الإعلان من توقعاتها السابقة للإيرادات من نحو 91 مليار دولار إلى 84 مليار دولار، ومن المتوقع أن تعلن الشركة عن أول انخفاض لمبيعاتها في عامين عندما تكشف عن أرباحها في وقت لاحق من هذا الشهر، وقال كوك خلال مقابلة مع شبكة الأمريكية في وقت سابق من هذا الشهر  إنه شاهد تقارير حول مقاطعة أجهزة آيفون في الصين.

وأضاف “هناك تقارير متفرقة حول أشخاص يتحدثون عن عدم شراء منتجاتنا لأننا أمريكيون من خلال منصات التواصل الإجتماعي ومن خلال الوقوف أمام المتجر. شعوري الشخصي هو أن هذا الأمر محدود وصغير”، وأكمل كوك كلامه قائلًا: “هل أعتقد أن أي شخص قد اختار عدم الشراء بسبب ذلك ؟ أنا متأكد من أن بعض الناس فعلوا ذلك، لكن إحساسي هو أن القضية الأكبر هي تباطؤ الاقتصاد”.

وأظهر استطلاع أجراه الذراع الاستثماري لبنك أوف أميركا Bank of America أن المستهلكين في الصين والهند أصبحوا أقل اهتمامًا بشراء أجهزة آيفون الجديدة، ويبحثون، بدلًا من ذلك، بشكل أكبر عن الهواتف الذكية الأقل تكلفة من المنافسين بما في ذلك وشاومي وسامسونج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق