رولز رويس تعرض عبارة الركاب المستقلة بالكامل

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

عرضت شركة رولز رويس Rolls Royce علنًا ​​ما تطلق عليه اسم “أول عبارة بحرية مستقلة بالكامل في العالم”، خلال رحلة بين مدينتي بارينين Parainen وناوفو Nauvo في فنلندا، ودخلت الشركة البريطانية في شراكة بحثية مع شركة العبارات الفنلندية Finferries المملوكة للدولة في شهر مايو/أيار، وكشفت عن خطط لتحسين سلامة السفن وكفاءتها من خلال تطوير وإثبات تقنيات العبارات المستقلة، لتكشف الشركة الآن عن أول ثمار هذا المشروع المسمى اختصارًا SVAN (السفية الأكثر أمانًا مع الملاحة الذاتية) بعد تنفيذ عبارة Falco لحوالي 400 ساعة من التجارب في بحر أرخبيل توركو.

واستخدمت عبارة Falco مزدوجة الطرف المعدلة بقياس 53.8 متر المجهزة بمحركين من طراز رولز رويس، والتي دخلت الخدمة مع شركة Finferries في عام 1993، مزيجًا من تقنيات رولز رويس لذكاء السفينة لتنجح في التنقل بشكل مستقل تمامًا خلال رحلة الذهاب بين مدينتي Parainen و Nauvo، بينما أجرت العبارة رحلة العودة بواسطة التحكم عن بعد من مركز قيادة على بعد 50 كيلومتر في توركو، مما يدل على كيفية قيادة السفينة من قبل الإنسان إذا لزم الأمر.

وقال ميكائيل ماكينن Mikael Makinen، رئيس شركة رولز رويس للملاحة البحرية التجارية في بيان: عرض اليوم يثبت أن السفينة المستقلة ليست مجرد مفهوم، بل شيء من شأنه أن يحول مفهوم الشحن الذي نعرفه”.

وتم تجهيز هذه العبارة بعدد كبير جدًا من أجهزة الاستشعار المتطورة التي تم دمجها مع برنامج الذكاء الاصطناعي التي تسمح للعبارة ببناء صورة مفصلة عن المناطق المحيطة بها في الوقت الحقيقي ومع مستوى من الدقة يتجاوز مستوى العين البشرية، مما يجعلها قادرة على تحديد وتجنب الأشياء الموجودة في جوارها بشكل مباشر.

وعرضت كل من رولز رويس و Finferries نظام AutoDocking الخاص بهم والذي يسمح للعبارة بتغيير السرعة والمسار عند الاقتراب من الرصيف وإجراء الإرساء التلقائي عند خولها الميناء دون تدخل بشري.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأضاف ماكينن: “يمثل اليوم خطوة كبيرة إلى الأمام في رحلة النقل البحري المستقل، ويعيد تأكيدًا على ما كنا نقوله منذ عدة سنوات، إن الشحن الذاتي سوف يحدث. لقد كان مشروع SVAN تعاونًا ناجحًا بين شركة رولز رويس و Finferries وفرصة مثالية لنعرض للعالم كيف يمكن لتقنية ذكاء السفينة تحقيق فوائد كبيرة في التشغيل الآمن والفعال للسفن”.

ويعد من النادر أن يمر يوم دون أن تظهر أخبار السيارات ذاتية القيادة في عناوين الأخبار، لكن وسائل النقل الأخرى كانت بعيدة عن هذا الأمر، بما في ذلك الطائرات والقطارات والسفن التي ترتاد البحر، وظهرت في عام 2016 أنباء عن سفينة حربية مستقلة غير مأهولة يطلق عليها اسم Sea Hunter، والتي طورتها وكالة الأبحاث داربا DARPA.

كما تم الإعلان في العام التالي عن سفينة شحن جديدة بدون طاقم تدعى Yara Birkeland خارج النرويج، ولكن ليس من المتوقع أن تعمل بالكامل بدون طاقم حتى عام 2020، فيما أجرت الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا NNTU بعد بضعة أشهر تجارب على عبارة ركاب صغيرة تعمل بالكهرباء بدون سائق.

وأعلنت رولز رويس مؤخراً عن شراكة مع شركة إنتل كجزء من خطة كبرى لجلب سفن الشحن ذاتية التوجيه إلى بحار العالم بحلول عام 2025، وبينما يستمر عمالقة التكنولوجيا والسيارات مثل ويمو Waymo وفولفو Volvo في إدخال تحسينات على سياراتهم الذكية، فقد بدأنا الآن في رؤية أولى التطبيقات التجارية المبكرة لكل ذلك، إذ أعلنت فولفو في الشهر الماضي عن أول شاحناتها ذاتية القيادة التي سوف تستخدم في صناعة التعدين.

في حين تستعد ويمو لإطلاق خدمة سيارات الأجرة المستقلة، وقال ماتس روسين Mats Rosin، الرئيس التنفيذي لشركة Finferries: “لقد كان هدفنا الرئيسي في هذا التعاون، بصفتنا أحد مالكي السفن الحديثين، هو زيادة السلامة في حركة النقل البحري، حيث أن ذلك مفيد للبيئة والسفينة على حد سواء، لكننا متحمسون أيضًا حول كيفية فتح هذا العرض الباب أمام الإمكانيات الجديدة للشحن والسلامة المستقلين”.

رولز رويس تعرض عبارة الركاب المستقلة بالكامل

أخبار ذات صلة

0 تعليق